اهلا وسهلا بكم في منتديات حمص الكبرى

في حال وجود اي مشكل بالدخول او التسجيل راجعونا على المسنجر التالي homs.sy@hotmail.com


    حواضر الثقافة العربيّة

    شاطر

    فيصل الملوحي
    من كبار شخصيات المنتدى
    من كبار شخصيات المنتدى

    عدد الرسائل : 39
    العمر : 73
    تاريخ التسجيل : 25/10/2007

    حواضر الثقافة العربيّة

    مُساهمة من طرف فيصل الملوحي في 2008-01-25, 02:30

    كتبت ماجدة موريس:

    دمشق عاصمة الثقافة العربية أم السورية؟

    أصبح انتقال عاصمة
    الثقافة من عاصمة عربية إلى أخرى أمراً ملفتاً بعد سنوات من الصمت. كانت الأمور تجري فيها من دون تفاعل كبير مع هذا الحدث المهم. باتت دمشق عاصمة الثقافة العربية خلال العام الحالي، وتسلمت الراية من مدينة الجزائر.
    في العـام الماضي، كان لدى الجزائر كعاصمة ثقافية عربية (عاصمةً ثقافية عربية) برنامجاً حافلاً(برنامج حافل)، وأجندة ممتلئة بالأنشطة (بألوان النشاط )بينها توسيع مؤتمرها السنوي في شباط (فبراير) المسمّى «الفنك الذهبي» والمتخصص في شؤون الدراما التلفزيونية العربية، وإطـــلاق أول مهرجــان سينمائي دولي للأفلام الروائية الطويلة في مدينة عنابة في تموز (يوليو) إلــــى جانب إعـــادة ترميـــم المسارح ودور العرض السينمائي القديمة في العاصمة وغيرها من المدن، وافتتـــاح عشـــرات الاحتفالات الثقافية المختلفة في كـــل مدن الجزائر ومحافظاتها وهو ما سعت وراءه بجدية وزيرة الثقافة خليدة نومي ومعها فريق عمل نشط على رأسه حمراوي حبيب الوزير السابق للثقافة رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون الجزائري اليوم، وشارك العرب في الاحتفالية الجزائرية(الاحتفال العربيّ في الجزائر) بتقديم أسبوع ثقافي لكل دولة(عربية).
    للاحتفال في دمشق رؤية أخرى، بأبعاد مختلفة، فهو عوضاً عن(بالإضافة إلى) قدوم فيروز، يتيح (يفرد) مساحات لعروض مسرحية عالمية وعربية، وأيضاً لعروض موسيقية عربية وحديثة، و يخصّص يوماً واحداً لكل بلد عربي بدلاً من أسبوع، مع إقامة مؤتمر(ويقيم مؤتمراً)بعنوان «المدينة والثقافة» يحضره كتّاب ومثقفون بحيث(ف)تنفتح دمشق وناسها على الثقافة العالمية(ثقافات العالم) بدلاً من الاكتفاء بالثقافة العربية.
    ولعل أهم(أبرز) ما تتضمنه احتفالات دمشق أيضاً هو اختبار العلاقة بين الثقافة والناس، ومحاولة تقريب الثقافة من الشارع وهي فكرة تحقق هدفين هما التغلب على أزمة المسارح ودور العرض في المدينة، والثانية السعي إلى الناس في أماكن تجمعاتهم الطبيعية، المدارس والحدائق والشوارع لإخراجهم من حال إلى حال، وفرض مفهوم جديد للثقافة كونها عمل شعبي مرتبط(وهو العمل الشعبيّ المرتبط) بالحياة وليست(وليس) أمراً يخص المثقفين ذوي الياقات المنشاة في أماكنهم المغلقة.
    وبحسب ما أوردته بعض الصحف فـــإن العاصمة السورية (العربية في سورية)تشهـــد حملـــة تجميل لا مثيل لها، وهو مكسب مؤكّد وإضافي للمواطن بجانب مكسب من انتقال الأنشطة(ألوان النشاط ) الثقافية إليه في كل مكان يتواجد (يكون)فيه. لكن الأمر الغامض هنا، ماذا عن المواطن المحتمي ببيته وجهازه التلفزيوني؟ أليس له نصيب في كل هذا العرس الثقافي؟ ثم، لماذا لا يدخل المواطن العربي غير السوري أيضاً طرفاً في هذه الاحتفاليات(الاحتفالات) كلها؟ وما هي مسؤولية ودور اتحاد الإذاعات العربية والجامعة العربية وكل المنظمات الإعلامية العربية(وما دور اتحاد الإذاعات العربية والجامعة العربية وكل المنظمات الإعلامية العربية وما مدى مسؤوليتها ) في تحويل عرس مدينة دمشق إلى عرس عربي كبير يشاهده الناس من المحيط إلى الخليج. (؟)
    ذلك أن أفضل ما تقدمه احتفاليات (احتفالات) العواصم العربية على التوالي هو إعادة الاعتبار إلى(إعادة الثقافة في كل تجلياتها إلى مكانتها المتميّزة )الثقافة في كل تجلياتها، وإعادة العلاقة بين المواطن العادي ومفردات ثقافته المحلية ثم العربية والعالمية ومحاولة إحياء الذاكرة واستنهاض اشتياق الناس القديم للفنون في بلادنا قبل أن تعصف بهم الأحداث السياسية المتتالية. وأسوأ ما تنتهي إليه هذه الاحتفاليات(الاحتفالات)هو النظر إلى الأمور بشكل جزئي(نظرة جزئيّة) والتعاطي مع جزء من الناس دون الانفتاح على شرائح أوسع منهم تحتاج أكثر من غيرها إلى من يضعها في مناخ جميل ومؤثر. فليكن احتفاء دمشق بكونها عاصمة الثقافة العربية(عاصمةً ثقافية عربيّة) مناسبة لفتح أبواب السوريين والمصريين والخليجيين وكل العرب(لفتح أبواب العرب من سورية ومصر والخليج وكل الأقطار العربيّة) على كنوز الثقافة السورية، ثم العربية والعالمية(كنوز الثقافة العربيّة في سورية أولاً وفي كلّ الأقطار العربيّة ثانياً وأخيراً الثقافة العالميّة)، عبر الفضائيّات المنتشرة، أ فليس هذا أجدى وأفضل ألف مرة من أغلب البرامج التي نراها الآن على شاشاتنا؟
    ماجدة موريس
    الجمل بما حمل ۲٤\ ١ \۲٠٠٨م


    موضوع كاتبتنا الكريمة(ماجدة موريس) تحت عنوان(دمشق عاصمة الثقافة العربية أم السورية؟ ).
    والتفاعل مع هذا الحدث العظيم واجب كلّ عربيّ بعامّة، و كلّ مثقّف عربيّ بخاصّة.فشكراً لكاتبتنا الكريمة(ماجدة موريس) أن قدّمت لنا هذا الموضوع القيّم.
    ولكن هل أجيز لنفسي أن أناقش نقطة واحدة، وأتساءل مع كاتبتنا:
    - من المعلوم أنّ العنوان يُلخّص الموضوع، أو بتعبير آخر أن يكون الموضوع تفصيلاً للعنوان وتوضيحاً، أو يرتبط ارتباطاً وثيقاً به.
    - و أنّ السؤال بحاجة إلى إجابة وافية، وعلى هذا الأساس يُقوّم ما كتبه الكاتب؟
    لن أظلم نفسي فأقطع برأي قد أكون فيه متسرّعا، ولكنّي أرجو من كاتبتنا الكريمة أن تنظر مرة أخرى معي: هل في الموضوع فصل واضح بين ثقافة عربيّة و ثقافة سوريّة؟ قد توافقيني الرأي فأنا لا أقبل هذا الفصل- هذا رأيي على الأقلّ- قد تقولين معي لا وجود لثقافة سوريّة متميّزة، إنّما ثقافة عربيّة تربط كلّ الناطقين بالعربيّة لغةً أمّاً لهم - أو صارت لهم في وجداناتهم و حيواتهم لغةً أمّاً-. أحداثها تجري في دمشق و القاهرة والرياض وبغداد والرباط، و لا أقول أبداً:سورية أو مصر أو السعوديّة أو العراق أو المغرب، إنّما نتكلّم عن حواضر(مراكز) الثقافة العربيّة.


    الثقافة والأدب كلاهما ينسبان إلى اللغة التي ينطقان بها، واللغة وعاء يحتوي كلّ ألوان النشاط الإنسانيّ، وهذا المحتوى موطن لقاء القوميّة و الإنسانيّة.



    فيصل الملوحيّ

    الشارد الوارد

    عدد الرسائل : 1
    تاريخ التسجيل : 12/07/2008

    رد: حواضر الثقافة العربيّة

    مُساهمة من طرف الشارد الوارد في 2008-07-12, 07:42

    [size=24]رحم الله ايام سوق عكاظ[/size]
    avatar
    محمد نور خطاب
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 186
    العمر : 33
    تاريخ التسجيل : 11/09/2007

    رد: حواضر الثقافة العربيّة

    مُساهمة من طرف محمد نور خطاب في 2008-07-15, 03:26

    سلمت يداك سيدي الكريم
    ننتظر منك المزيد
    تقبلي مروري وتحياتي


    _________________
    الفاتحة الى روح النبي صلى الله عليه وسلم والى روح والدي


    ميما

    عدد الرسائل : 4
    تاريخ التسجيل : 04/11/2009

    رد: حواضر الثقافة العربيّة

    مُساهمة من طرف ميما في 2009-11-04, 11:25

    انشالله سوريا والشام وكل بلد يضل بثقافتو وبعظمتو عاصمة للثقافة مو بس لسوريا او بلدو للعالم أجمع

    فيصل الملوحي
    من كبار شخصيات المنتدى
    من كبار شخصيات المنتدى

    عدد الرسائل : 39
    العمر : 73
    تاريخ التسجيل : 25/10/2007

    رد: حواضر الثقافة العربيّة

    مُساهمة من طرف فيصل الملوحي في 2010-03-14, 03:15

    شكراً لكم إخوتي جميعا:


    - الشارد الوارد

    - محمد نور خطاب

    - ميما



    إن شاء الله ستظل الشام وكل بلد عربي عاصمة للثقافة العربية العظيمة.


    [/b][center]

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-10-22, 22:18